منتديات عشق بغداد

اهلا وسهلا بكم في منتديات بنات وشباب العراق تنمنى لكم الاستمتاع والاستفاده والى كل من اعجبه المنتدى تنمى بأن يشرفنا بستجيله الكريم **ادارة المنتدى**
  هلا وسهلا بكم في منتديات شباب وبنات العراق  

المواضيع الأخيرة

» السيد الصر خي الحسني و التحليل الدقيق لواقع العراق المرير
الأحد يونيو 03, 2012 12:08 am من طرف حسن الكرعاوي

» وقفة ليلية لابناء الشعب العراقي من انصار ومقلدي المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في مدينة الديوانية
الأحد يونيو 03, 2012 12:07 am من طرف حسن الكرعاوي

» ماهية قضية حرق مكتب الرفاعي ومَن المستهدف؟ و الفاعل مَن؟
الأحد يونيو 03, 2012 12:00 am من طرف حسن الكرعاوي

» بشراكم بالخزي يا من هدمتم بيوت الله ومن اصدق من الله حديثا
السبت يونيو 02, 2012 11:59 pm من طرف حسن الكرعاوي

» هل تجوز هذه الافعال في الاسلام ؟؟؟؟
السبت يونيو 02, 2012 11:49 pm من طرف حسن الكرعاوي

» تواقيع حسينية متحركة ومميزة
الإثنين نوفمبر 14, 2011 8:26 pm من طرف عاشق انجلينا

» اجمل واحلا صور الحب ورمانسيه
الأحد نوفمبر 13, 2011 7:46 pm من طرف عاشق انجلينا

»  مسرحيــــــــة دالي وبس هنا ~ تعالوا
الجمعة نوفمبر 11, 2011 4:15 am من طرف عاشق انجلينا

» صور علي الخالدي من مسرحية زواج ماما باطل
الجمعة نوفمبر 11, 2011 4:08 am من طرف عاشق انجلينا

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    ╬ الطيـــور تتكلم عنـــــــــــه ╬ -

    شاطر
    avatar
    عاشق انجلينا
    Admin
    Admin

    ذكر الابراج الغربيه : السرطان الخنزير
    عدد المساهمات : 348
    نقاط : 6362
    العمر : 23
    الدوله : العراق

    ╬ الطيـــور تتكلم عنـــــــــــه ╬ -

    مُساهمة  عاشق انجلينا في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 4:28 pm

    أَشبهت قوق البرية. صرت مثل بومة الخِرَب. سَهِدت وصرتُ كعصفورٍ مُنفردٍ على السطح


    مع
    أن المسيح في أماكن أخرى شُبِّه بالنسر القوي ( خر 19: 4 لا 5: 11) أو
    بالحمام الطاهر (لا5: 11)، لكنه هنا يُشبَّه بالطيور التي تشير إلى البؤس
    والحزن. لقد ذهب الضياء من العيون، والجمال من الوجه، وذلك بسبب ما تعرَّض
    له من صوم وتنهد، وسهاد، وعار، ووحدة، وعداوة.



    ويذكر في هذا المزمور (102) ثلاثة تشبيهات من الطيور كالآتي:

    (1) قوق البرية: أو بجع البراري. والقوق هو أشد الطيور
    عبوسة وكآبة. وهو صورة رمزية للشخص المكتوب عنه «رجل أوجاع ومُختبر
    الحَزَن» ( إش 53: 3). ثم إن القوق طائر يلذ له العيش في الماء، فماذا
    تكون حالته لو أُخذ من الماء إلى البرية؟! أي إلى ظروف عكس التي اعتاد
    عليها تمامًا. هكذا كان ربنا المعبود على هذه الأرض، لقد أتى من السماء
    حيث القداسة والنور والحُب إلى عالم غريب مُعادٍ مختلف عن طبيعته كل
    الاختلاف.





    (2) بُومة الخِرَب: التي تسكن عادة في الخِرَب،
    والأماكن المهجورة. والمسيح كان في نظر الأمة كبومة الخِرَب «لا صورة له
    ولا جمال فننظر إليه، ولا منظر فنشتهيه» ( إش 53: 2).



    (3) عصفور منفرد على السطح: العصفور بطبيعته كائن
    اجتماعي، يتألم وينوح إذا فقد رفيقه، وكم يكون حزنه عند شعوره بالانفراد
    والعُزلة! وكم كان حزن ربنا يسوع واكتآبه: «نفسي حزينة جدًا حتى الموت» (
    مت 26: 38 ). فعند القبض عليه، تركه التلاميذ الأحباء وهربوا، وفوق الصليب
    تركه الله القدوس، لأنه كان يمثِّل الأثمة وينوب عنهم. فيا لرهبة هذه
    العُزلة والانفراد!!







    قال أحد علماء الطيور بعد دراسة:
    ”إنه لا يوجد طائر حزين كئيب مثل القوق، ولا يلذ لطائر
    السُكنى في الخرائب مثل البومة، ولا يوجد مَنْ يعاني الوحدة الشديدة مثل
    العصفور عندما يفقد أليفه“. وفي كل حياته كان المسيح مثل قوق البرية، وفي
    جثسيماني وجباثا حيث حوكم من يد البشر، وأُهين، كان مثل بومة الخِرَب،
    وأخيرًا في جلجثة كان كعصفور منفرد على السطح"

















      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 7:38 pm